الاثنين، 11 يوليو، 2011

(8)

أراكَ تراقبني ,
بِ شالِكَ الأزرق , بِ كفيّكَ الباردتان ,

بِ وجهِكَ المبتل ,
بِ مظلتكَ التي تبكي ,
بِ عطركَ الذي يذيبُ جمودَ الشوارِعِ
و بردَ الرصيفِ ,
و أجهلني بين أشيائِك . . ماذا أكون !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .