الأحد، 17 أغسطس، 2008

- تُقطف من الأغصانِ جنّة - ( لتعليقاتكم ) !!

عني :

 شُبهة  .. سقطتُ من يديهِ إلى السماء ..
لهذا ,
أحاول أن أعتاد كُل الأمور الغريبةِ .. !
عطشى لأحلامٍ تروي .. و لِـ يومٍ غير مُعطلْ .. !

::
::


عاطفة غير منقطعة :

أعلمُ حجمَ السنينِ التي هذبت نبضي , فأصبحَ غافياً على مشاعري ,
يطوفُ شِفاهَ الحُلم ,
يتدلى مِن روحِ الجنة ,
و ايماني بِ جدائِلِ حرفي الهارِبة مِن جيبِ صدري إليكم .. عميق ,
كـ عمقِ حضورِكم في أرضِ المطر .



(F)


هناك 10 تعليقات:

  1. ربما هي مساحة لتستقبل تعليقاتنا
    فان لم تكن كذلك
    أعذري تطفلي فيجب أن أسجل اعجابي


    لا تتركيه يبكي منكِ يا مطر فهو يحبك !


    متابع دائما

    ردحذف
  2. لِـ حكايا الحب و التوق " لعنة "
    لا يغسل أوزارها سوى " مطر خفيف " يزِخ طُهراً منكِ يا مدى !
    لِـ للحرف أنتِ معجزة ’
    و للإحساس ثورة ’
    و للإبداع عنوانٌ فريد .. ينسب ذاته لِـ مدادك ’
    استمري فكلنا عطش لِـ جنون الأبجدية !

    ::
    ::

    أوفر الحب و أصدقه / مُــ ع ـــجِــزة !

    ردحذف
  3. سأبوحُ لكِ عن بُكائي !
    قرأتكِ هُنا
    و أثمرتِ بداخلي حُزناً و حنيناً أعجزُ عن التقيّدُ بهما دونَ أن اضربَ برأسي عرضَ الحائط !!
    متعبة جدّاً يا مطري : ) .
    متعبة لدرجة أنّ عزيز .. شعرَ بأنّني أبكي من اثنين !!
    من حرفكِ
    و منه !
    الله يعلم كم من مرةٍ كابرتُ نفسي فيها , لأكونَ كاتبة جيّدة و أفشل !
    أحبكِ كثيراً لأنك تفهمينني : ) .

    تولين .

    ردحذف
  4. ماهذا البذخ يا زاهية

    كما اعتدنا منكِ ..
    تأتين بالجمال وتسلطين عليه الضوءْ .....

    *لأول مرة أقرأ لكِ خاطرةْ ..

    سلمتِ ..

    ردحذف
  5. جفاف ..
    ليسَ تطفلاً أبداً..
    بل كرم منكَ ..

    لن يبكي طويلاً .. فـ يدايّ دائماً تمتدُ له !

    أشكركَ بحجمِ السماء ..

    امتناني !!

    ردحذف
  6. معجزة ..

    أهلاً بعزفكِ الحاني ..
    و حديثكِ الأنيق ..
    شرفٌ لي اعجابكِ بحرفي الصغير ..

    أنرتي ..

    جنائن لِـ قلبكِ !

    ردحذف
  7. تولينا,

    كثيراً نفشل في كتابةِ داخلنا , فنجد أقرب الناسِ يكتبوننا بطريقةِ أكثر صدقاً ,
    تماماً ما أشعر بهِ معكِ ,
    عندما يتجاوز الخدرُ مداهُ معكِ , فأصابُ بِـ إغماءةٍ عندَ حرفكِ ,
    لأستيقظ و أنا أصرخ , كم أنتِ مجنوونه !!!

    دمعكِ , جعلني أكتب ردي ألف مرة ,
    و أعيد كتابته بصدقٍ أكبر ,
    تماماً كـ الذي شعرتُ بهِ , في حرفكِ !
    حتى أغلقَ صفحتي هذه دونَ أن أعتمدَ شيء ,
    أشعر بأنّ صدقَ دمعكِ , لن يفيهِ أي حرف .

    - أحبكِ -

    تولي , دمعتكِ غالية ,
    و قلبكِ أحبه , جداً جداً
    فإعتني بهِ من أجلي .

    ( و يخليلي اياكِ يارب :) )

    ردحذف
  8. غربة الروح ,

    رسمتِ السعادة في قلبي ,
    سعيدة لأنكِ هُنا ,
    و لأنّ حرفي نالَ على اعجابكِ .


    تحيتي يا جميلة .

    ردحذف
  9. ستكون هذه المساحات عنوانا لليراع
    وستكون رحلاتي القادمة في مدنك الرائعة
    فقط أحتاج للوقت

    سأسافر في رحلة عمل لمدة قد لاتزيد عن أسبوع أو عشرة أيام

    إذا كان هناك جديد وافيني

    على هذا العنوان

    dpddpd24@hotmail.com
    سأعود إن كتبت لي بقية في العمر
    أعدك

    ردحذف
  10. اليراع / رحلة موفقه

    و أهلاً بك : )

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .