الجمعة، 8 أبريل، 2011

الموت , حالة مؤقتة




-1-

عندما يفيقُ الموتُ من النُعاس , و يقررَ أن يتجوّلَ حولنا و ينشرَ أنباءً تزرعُ رياحَ الخوفِ في قلوبِنا .. تتسعُ معهُ قلوبنا .. و تصبحُ أكبرَ ألماً و أعظمَ وجعاً .. و نبقى نبتاعُ لدهشتنا لحظاتِ أملٍ ولّت , و نحاولُ جمعَ ما تبقى منا قبلَ أن يقبِضَ الموتُ على غِطاءِ صدورِنا و يكشِفَ للدنيا ضعفنا .. دون أن يكترِثَ لِـ وفائِنا في مواراةِ الخوفِ تحتَ مقاعِدِ الإنتظار !
ليأتِ هوّ في لحظة .. و يقلِبَ موازينَ انتظارِنا .. إلى خيبة ليست أصغرَ حجماً من عورةِ أوجاعِنا .

-2-

لا تحاول العبثَ مع الموت ,
و لا تنبش في رأسهِ عن كُلِ ذاكِرتك ,
فـ كُل ما ولى على يدهِ لا يعود !
و الموتى اللذين منحوا الموتَ أجسادهم
علقوا أرواحهم  داخل معاطِفِ قلبكَ !
قلبكَ يتسع .. و يسرِقُ منكَ هواءك .. و أنت لا حيلة لكَ سوى أن تمتلء وجعاً و تصمت !

-3-

يُحاولُ  الموت أن يمارِسَ سلطتهُ على حُزنك ..
فيتفشى فيكَ .. و يكبر كلما كبرت معك ذكرياتك
يحاول أن يضاجع أحلامك
حتى تصغر في عينيك ..
و تتخلى عنها .. لذنبٍ كسى قميصَ جسدها
و اختلاءٍ عكرَ صفوَ عفافِها ..
يحاولُ أن يحبس أمانيك
فتجفُ تحتَ أبوابِكَ
و أنتَ لا تلتفتُ لغيرِ صوتِ الموتِ و هوّ يتجوّلُ حولك !

-4-

و بعدَ أن ينضجَ فيكَ الموت
ضع كفيّكَ في عينيّك
و اجمع كُلَ دمعك
علّ الموت يسرقُ منكَ كفيّكَ يوماً
فيتلاشى معهما طريقُ حُزنك  .

-5-

تأكد أن الموت حالة مؤقتة
ستتجاوزها .. فلا تقطع كل تذاكِركَ إلى أرضهِ
امسح دمعك ..
لملم دهشتك ..
وضب ملامحك ..
و لا تنصب كراسي العزاء طويلاً
فلن يذكركَ في موتِكَ سوى جسدكَ المغموسُ في تراب .

هناك 4 تعليقات:

  1. شعرت ولوهلة أن هنآك نسمآت تحوم بالقرب من ناظريّ..

    أهنيــك على الإحساس الأكثر من رائع

    ردحذف
  2. هو ذلك بالضبط ماكنت احتاج ان اثبته لنفسي ، كنت انبش عن مصطلح لحالتي ووجدته هنا

    " الحاله المؤقته "

    سعيده بتواجدي هنا وشرفٌ لي يانقيه

    ردحذف
  3. السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    تولد لدي مشاعر مختلطه !

    بالفعل , احرفك اخذتني إلى منظور آخر , ربما ؟


    سلمتِ يا جميلة
    (=

    ردحذف
  4. وَ كأنك تكَتبيني يا مَدى . .
    أفقت مِن حُلمي , علَى مُوت ,

    نضج فِيني المُوت حتَى أصبح قَلبي خرابًا
    لا يحمُل سوا حُزن وَ عذآب وَ آمال مُحطمَة وَ أوجآع . .

    * أَتمنى أن أفيق مِن مُوتي .

    دام حَرفك يا مَدى . . (f)

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .