الجمعة، 3 يونيو، 2011

(2)

تأتي في ليلي . . بِ شمسكَ
تشعلُ ضوءكَ . . و تسرق نعاسَ الفراشِ
و ترحل
أسهركَ دونَ ذنب . . فَ أرتبطُ بِ تفاصيلكَ أكثر !

هناك تعليقان (2):

  1. و كأنه يتعمد إيذآء قلبي ..
    كلمآ غفت عيني عن حبـّه ،، أرسل بصوتـه ليوقظ النبض ..!
    ليشعل فتـيل الشوق .. ويرحل في صـمت ..

    هل تراهُ ،، يتلـذذ بموتـي ..؟!



    جميلة أنتي يآ مـــدى ..
    رآقـــيه كنعقودٍ من الجـنة ..


    وِدّي..،

    ردحذف
  2. الجنة التي تسكنُ صدري , بِ فضلِ دفئِكِ
    تُزهِرُ . .
    كلما عبرت عينايّ , على أثرِ طيفكِ

    أهلاً دائماً . . بِك + (f)

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .