الاثنين، 23 فبراير، 2009

- حديثٌ غابَ عنه .




( طيّب , أحبّك )
.
و
.
( أموت فيك )
.
و
.
( يخليلي اياك يارب )

.
.
.




أعترف ,

لا أعرفُ معكَ كيفَ أبدأ جيداً
فأنا في دائرةٍ مغلقة أدور و أدور ,
أبدأ منك , و أنتهي اليك ,
كيف أنتهي اليكَ بسرعة ,
و كأنّ جاذبيةَ العالم تتجمّع عندَ صدركَ ,
و كأنّ حنانَ الكونِ يسكنكَ ,
لآوي اليهِ ,
دونَ أن أمرَ بدوامةِ التفكير , و الهمومِ التي تنتهي فقط عند التفكير بك .

حبيبي ,
أنظر اليّ جيداً أنا أخبئ في عينيّ ,
مراسمَ موتي بك أنظر جيداً ستلمحُ زهرةً تنتظر منك أن تقطفها من روحي ,
لتودعها روحك , فتكبر داخلكَ كـ أجملِ قصّةِ عشق .
مازلتُ أحاول رسمَ اتساعِ نوركَ في رأسي ,

لأخبئ كُل الطرق المؤديةِ اليكَ و أحتفظَ وحدي بِـ نظراتِ عينيّك .









هناك 4 تعليقات:

  1. عزيزتي
    بوح مرهف وكلمات عذبه وافصاح خجول عن حب عذب

    كتبتي فابدعتي
    دمت بود

    ردحذف
  2. أنفاس الرحيل ,

    يحدث أن أستمر بالتفكير لفترة طويلة ,
    كي أقول لكِ شكراً.. لكن بطريقةٍ جديدة و أنيقة .

    أنرتي مطري الخفيف , أهلاً دائماً .

    ردحذف
  3. لكي مني سلام برائحة عبير البنفسج
    شقي كـ شقاوة حرفك..

    لقد عينت بوحك اميراً في مملكة القلم ..

    لقد نصبت خيمتي هنا لأسقيني من بئر
    حبر قلمك ليرويني عِشقاً واشتياقاًمن اناملك الناعمه كـ وجنتي طفل..

    دمتي بنقاء وصفاء
    لقد وقعت في حب بوحك وسأطيل البقاء
    في هذه الأرجاء..

    ردحذف
  4. و هذا المكان .. وقعَ تحتَ تأثيرِ سِحرِ حضوركِ ..

    أهلاً دائِماً .

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .