الاثنين، 24 أغسطس، 2009

- ملامحٌ من ضوء .

علّمني كيفَ يصير الوقتُ فراشةً بيضاء ..
و كيفَ يهربُ من وجهِ الليالي السوداء !

علّمني كيفَ أعطي وجهي لونَ الحُب ..
و كيفَ يفوتني الغيابُ بـ محطات !

علّمني كيفَ أتسلل إليكَ ..
و كيفَ تقودني طُرقاتُ التُراب !

علّمني كيفَ أكونُ صورةً جميلة ..
و كيفَ أهديكَ إبتسامتي كُل صباح !

علّمني كيفَ يصحو الفجرُ في صدري ..
و كيفَ أخبئ ضالتُكَ في عيناي !

علّمني كيفَ أربكُكَ بصوتي ..
و كيفَ أرتبُ أماكنَ الإرتباك !

علّمني كيفَ أعيشُ بِكَ .. حضارةً ..
و كيفَ أُعمّرُكَ أجملَ الأوطان !

علّمني كيفَ أرسمُ ملامحَ الشمس ..
و كيفَ أهربُ إليكَ يا وجهَ الحياة !

هناك تعليقان (2):

  1. يا مَدى ,

    ماأروعكِ !
    غَرقت في جمَال حرفك و ربّك ..
    بِت مُدمنة المُكوث هُنا ..

    أقرأ نزفكِ بين الحَين و الآخر ..

    دُمتي للقَلم

    ردحذف
  2. و ما أعظمَ حديثكِ الطيّب و هذا الإعتراف ..
    شُكراً كبيرة , لِكُلِ هذهِ الرِقة و لِـ بصمةٍ طبعت عطرها في المكان . .

    أهلاً بِكِ دائِما .

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .