الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

.. ضوء صِدق .






>
>< < < < < < < < <
<
سـ أنكِرُ صوتي .. إن أخبرتكَ
أنّ .. في عينيّكَ موتي .

أحبكَ ..

و أحلفُ بالذي خلقَ النبضَ في عروقي , أحبكَ
و إن كنتُ امرأة مُكابرة ,
لا أفصحُ عن مشاعري بطريقةٍ مرتبة
و لا أغلّفُ قلبي كـ هديةٍ في عيدكَ
و لا أنحني بـ كولي فوقَ كتفكَ و أبكي !
أنا أحبكَ
بالله عليكَ سامحني ..
لم أكن حبيبةً جيّدة مؤخراً ..
بالله عليكَ .. أحضني , لـ أتنفسكَ و أصمت .

.. أحبكَ يا أجملَ عُمري .
" كُل الأعوامِ ترتدي وجهكَ و صوتكَ , أحبها كما أحبك . . "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .