الأحد، 4 أبريل، 2010

O+



أتنفسُ قميصكَ ..
و الفصولُ الهاربة من بينِ أصابعي , إليه .

هناك تعليق واحد:

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .