الأحد، 26 يونيو، 2011

قبل غيابِ القمر :

(1)
أطِلُ مِن نافِذةِ قلبِك . . ألمحُ خطواتِكَ شُكِلت شمساً من تُرابِ همّكَ . .
توقِظني شمسُكَ . . تمدُ لي كفيّها ,
أتشكلُ سبعةَ أقمارٍ . .
و أغرقُك !

(2)
أنا لا أبدِلُ أحزانَ قلبِكَ . . بِ حلوى الدنيا
و لا أرضى أن يجِفَ حُزني على غيرِ سطحِك !

(3)
الحُزن آلهة تخبزُ في جوفيّنا . .
يأكُلُها الطيّرُ , كُلّما شغلنا بِ الهوى , عنها !

(4)
أريدُ أن تُشعِلَ في أعماقي . . قبيلةَ حُب
أريدُ أن يتعالى صوتُها , أن تحمِلَ صوتك , أن تغنيك . .
و في منتصفِ اللحنِ , أستيقظُ على تنهيداتِ المشتاقِ تأكُلُ صدري !
و على فُتاتِ الآلهة يغطي أرضيّة الغرفة !

(5)
يضمني المساءُ إلى صدرِهِ ,
تتفتحُ شفتايّ , لتُقبِلَ أنتَ بِ تنهيدتِكَ الأخيرة !

(6)
قيلَ أني إن تصاعدتُ في غُمرةِ الشوقِ ,
سأتساقطُ سريعاً . . باكيّة فوقَ حقولِك . .
قيلَ أن نسماتِكَ لن تمرَ كغيمة فوقَ صبري ,
و الزهرُ الأبيض سيلتفُ حولَ خاصرتي . . ليكفنَ أخرَ نفسٍ يخرجُ خلفك !
يا حبيبي . . انتصفَ الليلُ
و ها أنا أسيلُ على ورقِكَ . .
أحصدُ توقعات عِناقِ جسدين . . تتجوّلُ بينهما روحٌ واحدة !

(7)
الآن يمكنُكَ أن تشربَ مني . .
فتنسى كُلَ ما قيل ,
و تفقدُ كُل أثركَ . . بي !


هناك 4 تعليقات:

  1. اللغة هنا منهكة و جميلة :)
    كيفك ؟

    ردحذف
  2. جميلةُ جداً أعتدناَ الجمالَ هناَ
    لاأعلمَ متى سـ أرىَ لكِ كتابَ يزاحمَ أرففَ المكتبةً !
    أتمنى أن يكونَ قريباً .. سأكون أولَ من يقتنيهِ !
    طِبتِ يَ أنيقةً

    ردحذف
  3. ريم /

    الحرف الذي يستحضر خطاكِ
    بلا شك . . مميّز بِكِ

    أنا أحاول أن أجدني
    و ممتنة لدفئكِ الذي سيكفيني ليالٍ طوال :)

    كوني بالقرب دائماً يا صديقة
    + (f)

    ردحذف
  4. زحمة حكي /

    الجمال يشرق من عينيّكِ
    فكم أنا محظوظة بِكِ هنا

    إن حدث
    و زاحم حرفي ضفتي كتاب
    سيكون لكِ اهداء خاص . . لأمنح شرفة
    إلى نوركِِ مجدداً

    أهلاً دائماً + (f)

    ردحذف

تحتَ بابي , قلبٌ غافي , فرفقاً بِ خلوتهِ .